خاص بتوجية الدراسات الإجتماعية بالسادس من أكتوبر : الُاستاذة/ صباح عبدالله

إدارة المنـــتدى ترحـــب بكم فى موقعها اوتتمنى لكم اوقات سعيدة ومفيدة
kkhaled Elhawary
خاص بتوجية الدراسات الإجتماعية بالسادس من أكتوبر : الُاستاذة/ صباح عبدالله


    اين نحــــــــــــن الان ؟ تعالوا ننظر للماضى الجميل

    شاطر

    مصطفى احمد مصطفى
    عضو مهم

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 242
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011
    العمر : 40

    default اين نحــــــــــــن الان ؟ تعالوا ننظر للماضى الجميل

    مُساهمة من طرف مصطفى احمد مصطفى في الأحد 29 مايو 2011, 16:57

    حملالعلماء المسلمين العرب مشعلالحضارة لمدة تربو
    على الخمسمائة عام،واوربا تغط في ظلمات
    العصور الوسطى ولو كانت جائزة نوبل على أيامهم لحصل الواحد منهم عليها عشرات المرات
    صاحب الخورزميات وغيرهم إلا أن نكران الجميل وإهمال سيرهم كان من نصيبهم حتى جهلهم
    أحفادهم وصارت سيرتهم وعلمهم غريب علينا ويعرفهم غيرنا جيدا ولا زالوا يستفيدون من
    علومهم وبأفكارهم وجهدهم يحصلون على الدرجات العلمية العالية والجوائز وكثيرا منهم
    جاحدون وقليل المنصفون.وان الفرق بين علماء أوروبا الذين صنعوا النهضة الحديثة التي
    يشهدها العالم وبين باقي معاصريهم هو مقدار إطلاع العلماءعلى علم وكتب
    وأفكار علماء المسلمين فلقد كان في عصرهم العلم عربي ثم ترجم ونقل من اسبانيا وصقلية وأثناء الحروب الصلييبيه لأوربا فوعوه وحفظوه وأبدعوا فيه في الوقت الذي دخل فيه المسلمون في
    العصور الحديثة في سبات ونوم عميق وإنصاف العلماء واجب ورد
    الفضل لأهله ضرورة والفضل أولا وأخيرا لله ويجب على كل محب للعلم أن يقدر العلماء
    المسلمون حق قدرهم ويعترف بفضلهم
    اين نحن الان ؟ ان مناخ القهر والظلم والفساد قتل روح الابتكار والشعور بالظلم والاحتكار قضى على احلام الاطفال والشباب وحياة الروتين والقيود تعصف باى فكرة وخاطرة جديده
    لو نظرنا لتاريخنا لوجدنا انه فى عصور القوة والحرية ظهر علماء عظام سطروا اسمائهم من نور فى كتب العلم وكان خلفاء المسلمين يشجعون العلماء فهارون الرشيد كان يعطى وزن الكتاب ذهبا والمأمون كان من العلماء
    والقائد العظيم صلاح الدين كان قائدا وعالما وغيرهم الكثير من الخلفاء اما فى عصرنا الحالى نادرا ما نجد عالما او عبقريا .لانه حكامنا وحاشيتهم كانوا يحاربون العباقره ويضعون السدود والعقبات فى طريقهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 07:05